a7la arab

كل ما يريده شــــباب العرب تجدونه في منتداكم منتدى a7la arab
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكرة الجزائرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
master bsh

avatar

المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 27/03/2008
العمر : 26

مُساهمةموضوع: الكرة الجزائرية   الخميس أبريل 10, 2008 6:03 am

بسـم اللـه الرحمـان الرحيـم

موضوع اليوم يخص الكرة الجزائريـة على وجـه الخصوص

و ساحاول خلاله تحليل لقاء نصر حسين داي مع شباب بلوزداد تكتيكيا

علما ان اللقاء انتهى بنتيجة 1/0 للنصرية بهدف من نوري اوزناجي في دقيقة 28 و هذا عن مباراة متأخرة عن الجولة 25 من الدوري الجزائري



مرة اخرى .. كان الموعد في العاصمة مع لقاء آخر ، و كطبيعة اللقاءات العاصميـة ، يبقى شعار الاخوة الاعداء هو الغالب .. فببداية المباراة يصبح ابناء المدينة الواحدة محلا للتنافس و الاثارة سعيا نحو تحقيق الـ 3 نقاط

هذه المرة اللقاء لم يكن كالعادة فشباب بلوزداد لم يبقى النادي المرعب ، و الذي بدأ الموسم بقوة فقد اصبح مجرد فريق يسعى لتفادي الهبوط

و لا حتى الطرف الاخر في النزال نصر حسين داي لم يتجرأ ان يغير التوقعات الذي كانت صحيحة فيما يتعلق بتأديته موسم متوسط من كل المستويات رغم انه يملك تشكيلة شابة يحلم بها اي مدرب





بلوزداد تفكر .. تهجم ، .... لكنها تُهْزَم





في وسط حشود جماهيرية كثيفة غزت ملعب 20 اوت جعلت هذا الاسبوع هو الاسوء لسكان حي بلكور .. فبعد امتلاء الملعب في لقاء الحمراوة بالعناصر ، عاد العاصميون لملأه من جديد و بجرعات اضافية في لقاء النصرية ببلوزداد

الشباب دخل اللقاء و بحوزته31 نقطة طيلة 24 جولة ؟ و من مبدأ انه المستقبل فقد غصت مدرجات الملعب بالجماهير البلوزدادية التي كانت تأمل في تحقيق فوز ينهي مسلسل 13 سنة كاملة عجز خلالها السياربي في هزم النصرية ، رغم ان النصرية تعرف منذ مدة نزولا في المستوى ، لكن القوانين واضحة و المعالم ظاهرة و هي

الكبير يمرض و لا يموت

بداية اللقاء كانت كما كان منتظرا ، هجمات متبدالة لعب جميل و اداء متصاعد ، و من الجانبين !!!

شباب بلوزداد يحاول بناء هجماته عن طريق الاجنحة النشطة بالاضافة الى توغلات مكحوت القادم من الخـلف ، هذا اضافة الى لعب العرضيات ابتداءا من منتصف الملعب لتغيير نمط اللعب و بالتالي افساد المراقبة الدفاعية على النصرية

هذه هي خطة كمال مواسة مدرب النصريـة

اما الطرف الاخر بقيادة المدرب زميتي فقد حاول الاستفادة من بطئ دفاع الشباب عن طريق السرعة الكبيرة لنوري اوزناجي و مفاجأت كامارا السم القاتل في هجوم النهد فكانت الامور معقدة بعض الشئ في وجه مواسة

ذلك لان خطة النصرية كانت ذات درجة كبيرة من الاحتراف و حتى التطبيق داخل الميدان

فاعتمد زميتي على سرعة الاجنبين جيمي و كامارا لاقلاق دفاع الخصم حيث شاهدنا اكثر من مرة انطلاقات جيمي من الناحية اليسرى و بعدها عرضية سريعة لكامارا و هذا ما ادى لبقاء دفاع الشباب في منطقته حيث لم يصعد لا حريزي و لا سالمي و لا اكساس فزال بذلك الوجود البلوزدادي في الكرات الثابتة التي كانت تمثل نقطة قوة الفريق لوجود العديد من المدافعين المميزين بالرأس ، لكن ضغط جيمي و كامارا و حتى عطافن و اوزناي بتحراكتهما المريبة سبب ازعاجا للجانب الشبابي فبقي في منطقته

بعد مرور حوالي 25 دقيقة وجد مواسة نفسه في مأزق ، لان الخطة المبرمجة من قبله لم تأتي بأكلها فكل الدفاع بقي منطقته و مكحوت الجناح الطائر وجد من يوقفه و هو جيمي اما اكساس فاي خطأ يرتكبه يسبب هدف لوجود قناص من نوع فريد هو اوزناجي

فقرر الترجل و الطلب من الدفاع الصعود بالتناوب مع حركة اكثر من مكحوت الغائب لحد الأن ، فاتت الفرصة هجوم خاطف للشباب صعد معه اكساس و مكحوت تاركين لاعبين فقط في الدفاع هما معمري و سالمي .. استرجاع سريع من الدفاع الذي كان في قمة مستواه باداء مميز و من ثم العودة سريعا الى ناجية النصرية فلم يجد معمري من طريقة لايقاف الخطير عطافن الا المخالفة التي كانت مكلفة كثيرا و ادت بالشباب الى التأخر بـ 1/0 بعد تجسيد مثالي لاوزناجي



فظهرت البسمة في ملعب 20 اوت

قرار حاسم خاطئ من مواسة جعله يراجع اوراقه مرة ثانية باعادة اكساس و تحرير مكحوت قليلا ، بعدها لاحظنا نوعا من التحرر في الوسط اذ ظهر مكحوت اكثر من مرة يصنع اللعب بتمريرات عرضية او طولية مستفيدا من عدم ربطه بمركز واحد ... !!



مكحوت الخطير المراقب .. و جيمي حل المعادلة x



في كل اللقاءات التي لعبها شباب بلوزداد لحد الآن سواءا انتصر فيها او انهزم ، دائما ما يكون مسترجع كراته مكحوت العنصر البارز في الفريق ، لصعوده المتكرر مع تغطيته المميزة في الدفاع و هذا ما جعله من بين ابرز لاعبي هذا المركز لكن وجود الشباب في المراكز الاخيرة في كل موسم ابعد عيون رابح سعدان عنه

في هذه المباراة كانت دوافع مكحوت اكبر بكثير حيث كان يتوقع منه الشيئ الكثير و هذا لانه من بين الاقلية الذين حافظوا على مستواهم هذ الموسم.. ، و هذا ما جعل المدرب مواسة يبنى خطة اللقاء على حضورمكحوت و اكساس بدرجة اقل دون ان ننسى اعتماده ككل مباراة على صعود الدفاع في الضربات الحرة التي تعتبر لحد الأن من نقاط قوة الشباب

لكن ما هذا المدرب الذي يبني خطة لقاء مهم على لاعب واحد ، لم يخطئ من وصفه بصاحب الخطط العسكريـة ؟؟ ، فهو بصراحة يستحق هذا اللقب لطريقته الفريدة في التعامل مع المباريات و التي توحي لك بانه يجمع بين جيشين

على كل حال ، مواسة جعل من مكحوت مفتاح اللقاء جازما بان لاعبا واحدا سيفيده من حيث ايقاف عطافن و تغطيّة اوزناجي

لكنه نسى ان كرة القدم 11 لاعب و ليس لاعب واحد ...

فكان مكحوت في ذلك اللقاء عوض ان يكون حجة مساندة ، كان نقطة ضعف حيث تكفل به جيمي خير التكفل ، و هنا اطرح عليكم تساؤلا بسيـطا تتأكدون من خلاله بان مواسة مخطط عسكري من الطراز 1

عندما يخسر الفريق نقطة قوته فماهو مصيره ؟؟

النصريـة تكسر القاعدة

"شوط اول للمدربين و شوط ثاني للاعبيـن"



بدا جليا امس ان الشباب خسر المعركة في ظرف 2 دقيقتين ، فمباشرة بعد توكيله مكحوت بقيادة الهجومات و طلبه من المدافعين عدم البقاء في مراكزهم تلقى ضربة موجعة بتلقيه هدفا اولا بسبب غياب التغطية الدفاعية الكافيـة

و اذا عدنا للمثل الشهير "الشوط الاول للاعبين و الشوط الثاني للمدربين" نجد ان هذا المثل اخترق في مباراة الامس

بحيـث ظهر التفوق التكتيكي طيلة 45 دقيقة الاولى لزميتي على مواسة ، حيث اضطر هذا الاخير لعب كل اوراقه التكتيكية في غير اوقاتها ، و هذا راجع لضغط زميتي الذكي

حيث تعمد الضغط على الشباب من البداية ، فتعالت الصيحات البلوزدادية مطالبة بتحسين اللعب .. فقام مواسة ببعض التغييرات في الملعب جعلت ثغرة واضحة تظهر في وسط دفاعه و مكنت عطافن صاحب الحضور الذهني الكبير من التوغل بكل برودة دم و اخذ ضربة جزاء مستحقة

اما فيما بقي من الشوط الاول فكان زميتي داهية فيه حيث اعتمد على الدفاع و الهجمات المرتدة لنرفزة الشباب منذ بداية اللقاء

وهذا ما حدث حيث في الشوط الثاني عانى البلوزداديون من القلق و التوتر بسبب سرعة اوزناجي و عطافن و جيمي و احتفاظ النصرية بالكرة كثيرا حسب طريقة لعبها

و هذا ما جعل الاعصاب تتوتر فظهرت العديد من الصراعات ، فطرد كامارا من جانب النصرية بسبب سوء تعامله مع الموقف و لقطة سالمي التي سوف اعود اليها لاحقا

كما ظهر جليـا ان بلوزداد لو لعبت 10 ساعات لما فازت باللقاء للغياب التام لممرر التمريرات البينية

و كل هذه الامور جعلت اللقاء ينتي بدون اثارة كبيرة بقتل زميتي اللقاء منذ الدقيقة 27 اي بعد تسجيل الهدف مباشرة بطريقة لا يعرفها الا هو !!!

التحكيـم الى ايـن ..؟؟!!



لم يكن حكم لقاء الامس منصوري حسب رأيي في المستوى تماما فظهرت غلطاته و اخطاءه واضحة وضوح الشمس ،

فسمح للاعبين باعطاء ارائهم و كأنه يشاورهم و القوانين واضحة : ممنوع الاحتجاج على الحكم الا بالنسبة لقائد الفريـق

كما ان قراراته كان يغلب عليها عدم الثقة و هذا ما سبب احتجاجات متواصلة من طرف الفريقين

فاضطر لطرد كامارا في دقيقة 55 بعد 5 دقائق فقط من انذاره بالبطاقة الصفراء ، و هذا ما اثار ثورة عارمة في المدرجـات

اما النقطة الت افاضت الكأس و التي تؤكد ان منصوري كان خارج الاطار ، عدم اعطاءه للبطاقة الحمراء اي الطرد لسالمي بعد اعتداء واضح على اوزناجي نوري بالمرفق

اذ ان الحكم و رغم انه شاهد اللقاء الا انه انذره بالبطاقة الصفراء فقط ؟؟

**********


الخلاصـة



خطة مواسة العسكرية ، سمحت لزميتي بافتكاك النقاط الثلاث من معقل شباب بلوزداد و باي طريقة

اذان اللقاء حسم في الشوط الاول بفضل ذكاء زميتي اين جعل مواسة عاجزا عن الزج باي ورقة اخرى لايقانه ان اي خطأ اخر قد يكلفه هدف ثاني مثلما حدث في قصة الهدف الاول









الى هنا يكون موضوعي قد انتهى ..

اتمنى ان اكون قد وفقت فيه

في انتظار نقاشاكم و ارائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكرة الجزائرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7la arab :: منتدى الرياضة :: قسم الرياضة المحليه (( مصر ))-
انتقل الى: